الجهوية اللآن:   الإثنين 17 يناير 2022 الساعة 08:59
17 يناير
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         الامن سيدي بنور تفتح تحقيق مع صاحبة قاعة الافراح التي خرقت الاجراءات الاحترازية             التجمع الوطني للأحرار يقلص عدد المشاركين في المؤتمر الإقليمي بسدي بنور في احترام تام لتوصيات السلطات الصحية.             والد البرلماني وقيادي لحزب الأصالة والمعاصرة ''مولاي هشام المهاجري'' في دمة اللة             منعشون عقاريون يعانون من زبونية ومحسوبية مسؤول ''متقاعد'' بالوكالة الحضرية للجديدة وسيدي بنور             الدار البيضاء .. برنامج استعجالي في المجال الصحي بقيمة 375 مليون درهم             هيئة حماية المال العام تطالب من محافظ الجديدة بتصحيح الاخطاء القانونية والتقنية في إطار اختصاصاته             المجلس الجهوي للحسابات يصدر تقريرا أسودا يرصد اختلالات المجلس الإقليمي للجديدة              القبول المؤقت.. تمديد صلاحية الإجراءات التبسيطية إلى غاية متم يونيو المقبل (إدارة الجمارك)             رئيس مجلس النواب يعزي في وفاة رئيس البرلمان الأوربي السيد David Maria Sassoli             الملك يصدر عفوه السامي على 637 شخصا بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال             الــ راقي الشــ هير حسن المغربي يفتح النار على المشــ عوذين الذين يسيىءون للرقية الشرعية            حــلقة الأولى... تصــريحات صــادمة لمعتقل سابق في ســجون البوليساريو            عضو يفجرها باجتماع الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات            فيديو ...افتتاح صالون "55" المتخصص في حلاقة الرجال            حرمانها من حقها في ارث بالملايير جعلها تعيش على عائدات ابنتها "الطيابة" بحمام شعبي بالجديدة            فيديو صادم: تصريحات قوية ومؤلمة من "نساء دكالة " حول معاناتهم            ضحايا مافيا العقار اقامة أوزد بمنتجع سيدي بوزيد اقليم الجديدة وانتظار جلسات الاستئناف            خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر            


أضيف في 16 نونبر 2021 الساعة 19:51

مجلس النواب المغربي يرأس الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط ابتداء من الجمع العام في شهر دجنبر المقبل.


أكد مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، اليوم الثلاثاء 16 نونبر 2021، بصفة رسمية تسلم مجلس النواب المغربي للرئاسة الدورية للجمعية ابتداء من الجمع العام المقبل المرتقب عقده يومي 03 و04 دجنبر من السنة الجارية ببروكسيل، وذلك خلفا للبرلمان الأوروبي.
وخلال اجتماع مكتب الجمعية الذي عقد اليوم عبر تقنية "المناظرة المرئية"، شدد السيد راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب في كلمة بالمناسبة، على أهمية الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط كفضاء للحوار والتشاور بين ضفتي المتوسط بما يخدم السلم والاستقرار والديمقراطية بالمنطقة.
واستعرض رئيس مجلس النواب التحديات المشتركة لبلدان المتوسط، مشيرا على الخصوص إلى التهديدات الأمنية بمنطقة الساحل، والأوضاع بليبيا وسوريا وفلسطين، والإشكالات المرتبطة بالهجرة وبالأمن والاستقرار بالمنطقة، والتغيرات المناخية والبيئية، ومشكل المياه والطاقة والتحديات السكانية وغيرها من القضايا المطروحة على الأجندة البرلمانية.
وأوضح السيد راشيد الطالبي العلمي أن التحديات التي تعاني منها بعض دول الجنوب، وخاصة ما يتعلق بالتصحر والتغيرات المناخية، والأمن والاستقرار، فضلا عن التداعيات السلبية لجائحة كوفيد 19، ينبغي مواجهتها بطريقة جماعية عبر بلورة استراتيجيات استباقية على الصعيد الاقتصادي والثقافي والأمني. وأكد أن المغرب الذي يعتبر نموذجا وركيزة للأمن والاستقرار في حوض المتوسط، حريص على تقوية التعاون مع أصدقاءه وجيرانه وشركائه لتجاوز التحديات التي تواجه المنطقة.  


ودعا السيد رئيس مجلس النواب إلى إرساء أسس حوار مثمر بين بلدان شمال وجنوب المتوسط يرتكز على الاحترام المتبادل، معربا عن استعداد مجلس النواب المغربي للعمل على توطيد روابط الصداقة والتعاون مع برلمانات حوض المتوسط، بما يساهم في ازدهار شعوب المنطقة.
وأبرز السيد راشيد الطالبي العلمي أن من بين التحديات أيضا التي يتعين الانكباب عليها في الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، هي بالأساس قضايا التغيرات المناخية التي تشكل أولوية برلمانات حوض المتوسط، بالإضافة إلى الانفتاح على برلمانات أخرى خاصة المملكة الأردنية الهاشمية، وكذا تقوية الجهاز الإداري والكتابة العامة للجمعية.   
كما تناول اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، ترتيبات التحضير لقمة رؤساء البرلمانات الأعضاء بالجمعية والجمع العام المقبل، وتشكيل أمانة عامة كجهاز إداري للجمعية، وغيرها من النقط المدرجة ضمن جدول الأعمال.
جدير بالذكر، أن مجلس النواب المغربي يعتبر من بين مؤسسي الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وحظي برئاستها مرتين، ويترأس حاليا مجموعة عمل مكلفة بدراسة وتتبع مرحلة "ما بعد كوفيد-19"، كما سبق له احتضان عدد من دوراتها واجتماعات لجانها الدائمة.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا