الجهوية اللآن:   الإثنين 25 أكتوبر 2021 الساعة 18:52
25 أكتوبر
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         نظارة الاوقاف بسيدي بنور توقف مركزا لتكوين لاعبي كرة القدم دشنه الملك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية             مفتش تربوي ''فوق القانون'' يؤجج الوضع التعليمي بالجديدة             محافظ سيدي بنور يتصدى لجشع رئيس جماعة يحاول الاجهاز على مدرسة بتصميم تجزئة سكنية             رئيس جماعة أولاد سي بوحيا سيقوم برفع دعوى قضائية ضد مروجي و مفبركي أخبار كاذبة ضده             بتعيين الوالي وبلمراح خلفا لفيكرات مجموعة كوسيمار تجري تعديلا هيكليا هاما على مجلس إدارتها             المحكمة الإدارية بالدار البيضاء تنتصر للاستقلالي بنربيعة ضد خليل برزوق             ملفات ساخنة على طاولة العميد المعين بكلية الاقتصاد والحقوق والعلوم الاجتماعية بجامعة شعيب الدكالي؟             ساكنة حي كاليفورنيا بالجديدة تستغيت، فمن يستجيب؟             جهات تحرك رئيس جماعة بني هلال من وراء الستار وتوجيهات عامل سيدي بنور في مهب الريح             دوار يعاني ''العطش'' و يعيش ''الموت البطيء'' بجماعة بني هلال فأين البرلماني ''ولد زروال'' ؟             عضو يفجرها باجتماع الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات            فيديو ...افتتاح صالون "55" المتخصص في حلاقة الرجال            حرمانها من حقها في ارث بالملايير جعلها تعيش على عائدات ابنتها "الطيابة" بحمام شعبي بالجديدة            فيديو صادم: تصريحات قوية ومؤلمة من "نساء دكالة " حول معاناتهم            ضحايا مافيا العقار اقامة أوزد بمنتجع سيدي بوزيد اقليم الجديدة وانتظار جلسات الاستئناف            خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر             مهاجر من الديار الفرنسية يطالب من عامل اقليم الجديدة انصافه            المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021           


أضيف في 27 مارس 2018 الساعة 11:48

هل تحدث '' بنما ليكس'' تمزقا في شرايين الدول الهشة كما أحدثته ''ويكيليكس''


إبراهيم الصافي

أحدثت الوثائق الدبلوماسية الخارجية الأمريكية، التي قام بتسريبها موقع "ويكيليكس" سنة 2010 كوسيط إعلامي جديد، تمزقا في أحد أهم شرايين السلطة والدول الهشة، التي تشمل القدرة على تقرير المعادلة الخاصة بها ورصدها وفرضها بين الكشف والكتمان، الإفصاح والسرية، كما قال جوليان أسانج صاحب موقع "ويكيليكس"": "كشف الخطط التي تعين الحكم الاستبدادي يولد المقاومة".
وساهمت تسريبات "ويكيليكس" في تعبئة الحراك العربي قبل 5 سنوات وتحويل مضامين الوثائق الأمريكية المسربة إلى إطار معبئ لموجات الغضب والاحتجاج، وساهمت كذلك في إضفاء المصداقية على الحركات الاحتجاجية، الأمر الذي ساهم في توسعها وارتفاع وتيرتها وازدياد أعداد المتعاطفين في صفوفها.

 

 

وشكلت وثائق "ويكيليكس" مناسبة سياسية تم تأويلها بغض النظر عن مضامينها ومحتوياتها، بشكل يخلق الإحساس المشترك على القيام بسلوكات وأفعال احتجاجية مناهضة للحكم الاستبدادي.
وتكمن قوة الأنظمة السياسية في قدرتها على تجديد واستمرارية مشروعيتها، وتجديد رهان أساسي لبقائها في الحكم، وانعدام ذلك من خلال فضح وتعرية الفساد والاستبداد المتجذر في النظام وتعميق أزمة مشروعية النخبة الحاكمة، وتقويض آفاق استمرارها على رأس الحكم، عكسته الوثائق المسربة.

 

 

 

ويعود موضوع التسريبات ليحدث رجة أخرى في العالم، تحت مسمى آخر "بنما ليكس" أو "panama papers"، وذلك لأن طبيعة هذه التسريبات وممارستها تقوﹼض "إمكانية الإنكار الذي قد تلجأ إليه الحكومات بخصوص مواضيع تهم الجمهور العام، كما تؤمن الوثائق المسربة معرفة قابلة للتفعيل من قبل الناشطين وفعاليات المجتمع المدني، وإنتاج صيغة جديدة من الفعل الاجتماعي.

 

 

توجد ثلاث نقط التقاء بين "ويكيليكس" و"بنما ليكس"، الأولى أن التسريبات تركز بالخصوص على الحكام والطبقة الحاكمة في الدول، وبمعنى أخرى تستهدف السلطة، والنقطة الثانية، التي وحدت كل التسريبات "الثروة" التي تمتلكها الطبقة الحاكمة، في حين النقطة الثالثة، وهي الجهة الموجهة لها هذه التسريبات، وهم الشعوب التي تتولى الطبقة الحاكمة إدارة حكمها وتدبير ثرواتها، فإلى أي حد تجيد هذه النخبة الحاكمة توزيع الثروات الوطنية بشكل عادل؟

 

 

هذا السؤال الذي تجيب عنه التسريبات هو نفس السؤال الذي يطرحه كل مواطن، فعندما يلقى الجواب في المصادر المفتوحة التي تكشف المستور، يتفاعل معها بشكل أو بآخر بالسعي إلى إزاحة هذه النخبة الحاكمة المتورطة في الفضائح المالية التي كشفت عنها التسريبات عبر استغلال السلطة.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا