الجهوية اللآن:   الأحد 20 سبتمبر 2020 الساعة 00:00
20 سبتمبر
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         خبر عاجل ....تعيين ''عبد الرحمان دريوش'' كمحافظ جديد على الأملاك العقارية والرهون بالجديدة             تعدد محاولات الهجرة غير الشرعية من شواطئ إقليم الجديدة ومندوب الصيد البحري في قفص الاستفهام             الدرك الملكي بالعونات يلقي القبض على أصحاب صفحة فسبوكية تسمى '' فساد سيدي بنور ''             مصالح درك الوليدية توقف ''كراب'' وتحجز كميات مهمة من الخمور المهربة بالغربية             الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا يعين المغربي المنياري مستشارا له.             الوكيل العام لمحكمة جرائم المال العام مطالب بفتح تحقيق في فضيحة تشييد برج إسمنتي لتصريف مياه الأمطار بمنتجع الوليدية.             الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام والجمعية المغربية لحقوق الانسان يدخلان على الخط ويطالبان بتنفيذ الاحكام الصادرة في حق رئيس جماعة أولاد احسين             نقابة رفاق موخاريق تتحول إلى بوق للدفاع وحماية مصالح المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة.             ساحل الجديدة يتحول إلى بؤرة للهجرة السرية ومنفذ استراتيجي للاتجار الدولي في المخدرات             ''موقع الجهوية'' بصدد إنجاز تحقيق مفصل حول التوظيفات المشبوهة التي شهدتها وكالة ''لاراديج'' في عهد المدير العام الحالي             خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر             مهاجر من الديار الفرنسية يطالب من عامل اقليم الجديدة انصافه            المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021            افتتاح أول مركز متعدد التخصصات بالجديدة            الطروفي العلمي منطقة العونات اقليم سيدي بنور            السياحة تنتعش في مدينة الجديدة المغربية بعد وضعها على قائمة التراث العالمي             القناة الاولى .. الاخبار : قطاع النقل المدرسي بإقليم الجديدة           


أضيف في 3 مارس 2019 الساعة 09:59

عبد العزيز بوتفليقة المقعد الذي لايستطيع تسيير أمور نفسه بات دمية يرقصها جنرالات العسكر.


الجهوية : احمد الشرفي

لم يكف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة على جعل منطقة شمال إفريقيا  بؤرة توثر،ومحطة نزاع قائم بين الدول،وملفات معلقة بمحكمة العدل الدولية .بل إحتكر منصب رآسة الجمهورية لسنين طويلة ومازال يريد ترشيح نفسه حتى وهو مقعد على كرسي متحرك يقضي حاجته في حفاظات ولولا مساعدة الخدم وحاجة الجنرالات لبقائه لتم وضعه في إحدى المصحات لينتظر ساعته.فكيف لرجل يقضي حاجته في مكان جلوسه و لا يستطيع تسيير أموره أن يسير أمر دولة .إنه جنون العظمة بالسلطة هذا هوحال دكتاتورية العالم الثالث التي تجعلنا أضحوكة أمام الأمم.
إن الجزائر بلد المليون شهيد بلد التعايش والتسامح بلد السخاء والكرم بلد الخيرات والثروات الطبيعية.
 والشعب الجزائري شعب عظيم شعب مضياف ومتحضر ومتسامح فكيف لمثل هذا الشعب العظيم ان يسمح لنفسه بأن يضع شؤون بلده بين يدي شخص لايستطيع تدبيرأمور نفسه .فلم لا نترك للشباب فرصة لتسيير أمور الحكم.
 فهناك شباب داخل الجمهورية لديهم كفاءات عالية وشهادات في التعليم العالي ومؤهلات  تساعدهم على ترشيح أنفسهم لمنصب الرآسة .
فلم لا نترك الفرصة لأناس في المستوى بإمكانها قيادة السفينة. فربما يتغير حال البلاد على يد أحد أبنائها الصالحين.


فالحالة الصحية للرئيس بوتفليقة المقعد لم تزد لدولة الجزائر سوى إنتشار الإرهاب وخلق الفتن بين الدول المجاورة وجعل الحدود مغلقة وترك الجنرالات تتحكم في مستقبل وثروة البلاد، والدفع بأبناء الشعب لركوب قوارب الموت حالمين بالعبور للطرف الآخر.
إن الجزائر مليئة بالثروات الطبيعة التي لولا النهب لكانت من أغنى الدول في العالم .
والجنرالات هي الحاكم الفعلي للجزائر و التي تستعمل بوتفليقة كأداة لنهب اموال الشعب الجزائري و هي من أمرت بعدم فتح الحدود بين المغرب و الجزائر كما تعتبر الممول الرسمي لجبهة البوليزاريو و التي تنفق عليها المليارات من الدولارات سنويا في الوقت الذي يعاني فيه الشعب كل انواع التهميش و الفقر.
 والفاتورة يدفعها الشعب الجزائري يوما بعد يوم بسبب المافيا التي تتحكم في أمور البلد متسترين وراء رئيس لم تعد له القدرة حتى في أخد قراراته في أموره الشخصية.ولم يكن بارعا إلا في إشعال نيران  الفتن.
فقد آن الأوان للجزائر ان تتخلص من  هاته العصابات التي باتت تبيع الوهم  وحان الوقت لتشرق شمس الغد على مستقبل أفضل وحان الوقت أيضا ليقول الشباب كلمته في حكامه الذين لم يعطوا لبلدهم الحبيبة أي شيئ.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا