الجهوية اللآن:   السبت 03 ديسمبر 2022 الساعة 02:48
03 ديسمبر
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         درك أولاد افرج يجفف منابع الجريمة من خلال حملات تطهيرية             النيابة العامة ومصالح الأمن تفلحان في تطهير مدينة الجديدة من مختلف الظواهر الاجرامية             رشيد شرويت...احتجاج حراس الأمن الخاص غير مبرر ويخطئ مكان تنفيذ الوقفات             قريبا...''الجهوية'' تفتح ملفات فضائح مالية بمؤسسات تعليمية بالجديدة تستدعي تدخل المجلس الأعلى للحسابات             حملة تضامنية واسعة مع عامل إقليم سيدي بنور إزاء الإساءة التي تعرض لها             رسالة تشجيع إلى المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة             كفاءة عبد المومن طالب تزكيه على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات             فعاليات مدينة تتوقع دخول الوكيل العام للملك على خط الإساءة لعامل إقليم سيدي بنور             اشهار             هل يتضامن رؤساء الجماعات باقليم سيدي بنور مع العامل بوكوطة حول الإساءة التي تعرض إليها؟             مــ هندس طبوغرافي ينتقد اصحاب حفر االابار التقليدي "الفركا" يتسببون في مآساة الطفل ريان            حــلقة الأولى... تصــريحات صــادمة لمعتقل سابق في ســجون البوليساريو            عضو يفجرها باجتماع الغرفة الفلاحية بجهة الدارالبيضاء سطات            فيديو ...افتتاح صالون "55" المتخصص في حلاقة الرجال            حرمانها من حقها في ارث بالملايير جعلها تعيش على عائدات ابنتها "الطيابة" بحمام شعبي بالجديدة            فيديو صادم: تصريحات قوية ومؤلمة من "نساء دكالة " حول معاناتهم            ضحايا مافيا العقار اقامة أوزد بمنتجع سيدي بوزيد اقليم الجديدة وانتظار جلسات الاستئناف            خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر            


أضيف في 16 أبريل 2020 الساعة 18:10

ديمقراطية الكورونا......


بقلم : عبدالحكيم بونكاب

لا احد اليوم و اينما كان ...لا يخشى الفيروس..
الجميع يخشاه و يطيعه و يتقي شره ....
هل الكورونا حاكم مستبد ؟
و كيف له ان يكون مستبدا و قد حقق المساواة ...؟
لا يمارس الكورونا نمط حكم تقليدي ...و لا ديمقراطي حتى .....
فهو يحكم في غياب لأي صوت معارض ....
و يحقق المساواة .....
لننظر للامر من زاوية معاكسة ....:
غالبية الحكام و القادة المنتخبون ديمقراطيا يجدون انفسهم في مواجهة مع غالبية المجتمع مباشرة بعد ان يعلن عن فوزهم في الانتخابات ....
ليس بالشارع العام بل على منصات التواصل الاجتماعي ...و على المواقع الالكترونية ...
من قبل ، كان استفتاء او استقصاء رأي او إعادة الانتخابات ...
هو المنبر الوحيد الذي يعلن من خلاله عن تعزيز الثقة او انتزاعها...
تلك كانت الديمقراطية القديمة اي ديمقراطية الأغلبية ....
أما ما نحن بصدده اليوم فهي ديمقراطية المساواة ....
هل سبق لنا ان علمنا بوجود هذا النوع من الديمقراطية ؟
نعم ، نعلم به و نستخدمه منذ مدة لكن دون ان ننتبه للأمر ...
أنا اخاطبك انت الجالس الآن خلف الشاشة ...
و لا احسبني افضل او اقل شأنا منك ...


و انت كذلك تشعر بامتلاكك كل الحقوق في ان تنجول داخل كل هذا الغالم الرقمي المعتمد على الانترنيت و تمارس حريتك من داخله دون ان تهتم...
لوجود الآخر من عدمه.....
حققت الانترنيت ديمقراطية المساواة ....
و يحضر اليوم الفيروس كورونا ليعزز هذا النوع من الديمقراطية ....
نحن جميعا متساوون امام خطورة الفيروس و لنا جميعا نفس الرغبة في الانتصار عليه و مفروض على كل منا الانخراط في جهود مكافحته .......
لا احد يستطيع النجاة بمفرده .....
نفس المصير ....
خلاص او هلاك ............
العلاقة سببية بين الانترنيت و المساواة امام خطر الوباء ...

لم نكن لنعيش المساواة في زمن الوباء دون انترنيت ...
الازمة الحالية تعمل الآن على ترسيخ مفهوم جديد لتطلعات الشعوب ...
و ديمقراطية الاغلبية إلى بوار ....
فهل نصبح بعد الوباء على ديمقراطية المساواة ؟
حتى لو حملت لقب : ديمقراطية كورونا ...

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا