الجهوية اللآن:   السبت 19 سبتمبر 2020 الساعة 22:20
19 سبتمبر
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         خبر عاجل ....تعيين ''عبد الرحمان دريوش'' كمحافظ جديد على الأملاك العقارية والرهون بالجديدة             تعدد محاولات الهجرة غير الشرعية من شواطئ إقليم الجديدة ومندوب الصيد البحري في قفص الاستفهام             الدرك الملكي بالعونات يلقي القبض على أصحاب صفحة فسبوكية تسمى '' فساد سيدي بنور ''             مصالح درك الوليدية توقف ''كراب'' وتحجز كميات مهمة من الخمور المهربة بالغربية             الاتحاد الدولي لنقابات آسيا وإفريقيا يعين المغربي المنياري مستشارا له.             الوكيل العام لمحكمة جرائم المال العام مطالب بفتح تحقيق في فضيحة تشييد برج إسمنتي لتصريف مياه الأمطار بمنتجع الوليدية.             الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام والجمعية المغربية لحقوق الانسان يدخلان على الخط ويطالبان بتنفيذ الاحكام الصادرة في حق رئيس جماعة أولاد احسين             نقابة رفاق موخاريق تتحول إلى بوق للدفاع وحماية مصالح المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة.             ساحل الجديدة يتحول إلى بؤرة للهجرة السرية ومنفذ استراتيجي للاتجار الدولي في المخدرات             ''موقع الجهوية'' بصدد إنجاز تحقيق مفصل حول التوظيفات المشبوهة التي شهدتها وكالة ''لاراديج'' في عهد المدير العام الحالي             خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر             مهاجر من الديار الفرنسية يطالب من عامل اقليم الجديدة انصافه            المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021            افتتاح أول مركز متعدد التخصصات بالجديدة            الطروفي العلمي منطقة العونات اقليم سيدي بنور            السياحة تنتعش في مدينة الجديدة المغربية بعد وضعها على قائمة التراث العالمي             القناة الاولى .. الاخبار : قطاع النقل المدرسي بإقليم الجديدة           


أضيف في 12 يونيو 2020 الساعة 14:48

افتتاح مركز جديد للدرك الملكي بمعايير جودة عالية بمنتجع الوليدية وسط تذمر وسخط شعبي لساكنة حد العونات


افتتح خلال شهر رمضان الماضي مقر جديد للدرك الملكي بالمنتجع السياحي الوليدية بإقليم سيدي بنور، هذا المقر الذي يعد من مراكز الدرك "الجيل الجديد" تم تشييده بمعايير جودة عالية وتجهيزه بآليات حديثة ومتطورة تسمح للأطر الأمنية بالاشتغال في ظروف جيدة، إضافة إلى ما يوفره من ظروف استقبال ذات مستوى عالي لعموم المرتفقين.

وكان القائد الجهوي للدرك الملكي بالجديدة الكولونيل "حميد الوالي" قد قام يوم الثلاثاء الماضي بزيارة ميدانية لهذا المركز التي تم إنشاؤه بطريق الغربية ووقف على مختلف مرافق هذا المركز وظروف عمل مختلف العناصر الدركية وسير العمل بهذا المركز الجديد.

بناء وتشييد مقر جديد بمواصفات جودة عالية استقبلته ساكنة الوليدية وعموم ساكنة إقليم سيدي بنور بارتياح كبير لما سيشكله من دعامة أساسية لتعزيز الوضع الأمني بالمنطقة، إلا انه بالمقابل خلف استياء عميقا وسخطا شعبيا لدى ساكنة حد العونات والجماعات الترابية المجاورة منها مطران وأولاد بوساكن والقصيبة والتي لازالت تنتظر افتتاح المركز الجديد للدرك الملكي الذي تم تشييده منذ سنوات ولازالت أبوابه موصدة رغم الأموال التي تم صرفها من أجل إنشاءه ورغم المجهودات التي بذلها مجموعة من الشركاء والمتدخلين وخصوصا جماعة مطران منها توفير الإنارة العمومية وتبليط جنباته وتوفير كل الظروف المواتية من أجل افتتاحه في وجه عموم المواطنين من ساكنة هذه المناطق.

تلكؤ المصالح المعنية في إطلاق سراح هذه المعلمة الأمنية وانطلاق العمل بمصالحها جعل الكثير من المتتبعين يتساءلون عن السر في السرعة القصوى التي تم بها إنشاء مركز الدرك الملكي بالوليدية وفي المقابل سكوت وصمت وإغماض العين عن افتتاح مقر جديد بمنطقة حد العونات تابع لنفس السرية ونفس القيادة الجهوية، فهل سكان الوليدية مواطنون من الدرجة الأولى وساكنة حد العونات مواطنون من درجة أدنى، أليس من حق ساكنة حد العونات والجماعات المجاورة أن تنعم هي الأخرى بمركز جديد للدرك الملكي جاهز للاستغلال منذ سنوات وتستفيد على غرار باقي رعايا صاحب الجلالة "محمد السادس" نصره الله بالأمن والطمأنينة؟ وإلى متى سيظل مركز الدرك الملكي بأربعاء العونات مطالبا بتوفير التغطية الأمنية لخمس جماعات ترابية مترامية الأطراف؟ ناهيك عن ما يعانيه ساكنة حد العونات والجماعات النائية الفقيرة المجارورة من تجشم مشاق التنقل إلى مركز أربعاء العونات لقضاء اغراضهم الإدارية لدى الدرك علما أن أغلب الساكنة المحلية تعاني من الهشاشة والفقر.

لقد أصبح من الواجب على المصالح المعنية وفي مقدمتها القيادة العامة للدرك الملكي والقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة بان تسارع الخطى لإعلان افتتاح المقر الجديد للدرك الملكي التي تم تشييده منذ سنوات بمنطقة حد العونات وتعزيز التواجد الأمني بهذه المناطق المحاذية لقبائل الرحامنة وتخفيف الضغط الذي يعاني منه مركز الدرك بأربعاء تجسيدا للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تقريب الإدارة من المواطنين وتعزيز التواجد الأمني بالمناطق القروية النائية.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا