الجهوية اللآن:   الجمعة 22 يناير 2021 الساعة 22:45
22 يناير
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         مطالب بتسمية أحد شوارع مدينة الجديدة باسم المرحوم القاضي نور الدين فايزي             مولاي المهدي الفاطمي على رأس لائحة الوردة في الاستحقاقات التشريعية المقبلة بدائرة الجديدة             سلطة الوصاية تتفرج على سخط السكان عن أداء بعض رؤساء الجماعات بإقليم سيدي بنور             المدير الجهوي للفلاحة يضع لوبي العقار بسيدي بنور أمام امتحان شواهد ممارسة الفلاحة             رفض تقني جماعة بولعوان التابعة لإقليم الجديدة التأشير على فاتورة بقيمة 60 ألف درهم تتعلق باللوازم والأدوات المكتبية             رجل أعمال يتكلف بمصاريف رحلة فريق فتح سيدي بنور إلى مدينة طاطا             فضيحة...قائد يمنح شهادة إدارية يستغلها مقاول للتملص من الضرائب بسيدي بنور             شكاية ضد محام يحاول السطو على عقار مملوك للغير على مكتب الوكيل العام للملك باستئنافية الدار البيضاء             وكيل المداخيل ببلدية سيدي بنور يتستر على لوبي العقار المتملص من اداء الضريبة على الاراضي غير المبنية             نائب رئيس جماعة سيدي بنور يتملص من أداء ضرائب تصل 160 مليون لخزينة الدولة             "محمد عامير "عميد شرطة سابقا يطلق النار على اصحاب قنوات يوتيوب التي تستهدف المؤسسات الوطنية            محمد عامير" عميد شرطة يحكي تفاصيل اعتقال سجين فار من سجن المركزي بالقنيطرة المحكوم ب 10 سنوات            حرمانها من حقها في ارث بالملايير جعلها تعيش على عائدات ابنتها "الطيابة" بحمام شعبي بالجديدة            فيديو صادم: تصريحات قوية ومؤلمة من "نساء دكالة " حول معاناتهم            ضحايا مافيا العقار اقامة أوزد بمنتجع سيدي بوزيد اقليم الجديدة وانتظار جلسات الاستئناف            خطييير......غليان شعبي أمام جماعة العطاطرة إقليم سيدي بنور ضد التهميش والعزلة            سيدي بنور.. مجموعة الفلاحين يحتجون على انتزاع أراضيهم بدون تعويض            ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر             مهاجر من الديار الفرنسية يطالب من عامل اقليم الجديدة انصافه            المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021           


أضيف في 31 ماي 2020 الساعة 13:52

''حرباء ''مافيا العقار بالجديدة يسقط في كمين ذكي لرجال الحموشي


يمثل، يوم 10 يونيو 2020، متهم وصف بـ"حرباء مافيا العقار بالجديدة"، أمام المحكمة الابتدائية لذات المدينة، بعد عملية فرار طويلة.

واعتقل المتهم"ح.ص"، المبحوث عنه زوال يوم الجمعة الماضي، بمدينة بوسكورة، بعد وقوعه في كمين نصبه بذكاء رجال الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بنسيق مع الشرطة القضائية بالجديدة ، بأمر من المدير العام للأمن الوطني.

ووجهت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المحاضر المنجزة في القضية، إلى وكيل الملك،حيث سيمثل "ح.ص"، في قضية شيك يدون رصيد.

 كما  تعكف الفرقة ذاتها،حاليا، على إعداد تقارير بمختلف الأفعال الجرمية المرتكبة من قبل زعيم مافيا العقار، في حق الضحايا، لإرسالها إلى الجهات المختصة، كما يجري البحث فيأقوال المتهم لحصر المتورطين معه، والتعرف على امتدادات الجرائم التي كان يرتكبها بمعية شركائه.

وأفادت مصادر بيان اليوم أنالتحقيق مع "ح.ص"، في الملفات التي يتابع من أجلها قد تطيح برؤوس أخرى في وسطه الأسري وفي مصالح إدارية كانت تسهل عملياته الإجرامية، خاصة في مجال النصب على المغاربة المقيمين بالخارج الذين تبخرت أحلامهم في شراء مسكن بوطنهم، أو استثمار مدخراتهم غيه.

وظل "ح.ص" منذ صدور قرار قضائي بتاريخ 4  فبراير 2019 عن غرفة المشورة باستئنافية الجديدة في حقه بالإيداع في السجن، حرا طليقا، رغم نداءات واحتجاجات ضحايا مشروع عقاري بسيدي بوزيد نواحي مدينة الجديدة، كان آخرها وقفتهم أمام البرلمان وسط العاصمة الرباط للتنديد بتعرضهم للنصب.


و في تصريح للسيد مصطفى القرشي، رئيس جمعية سكان إقامة أوزود و أحد ضحايا النصب في هذا المشروع لجهوية ،إنه منذ صدور قرار غرفة المشورة بإيداع صاحب المشروع السجن، لم يتم اتخاذ أي إجراء في هذا الباب، وبقي المعني حرا طليقا، بل ويعمد إلى وضع شكاياتكيدية ضد الساكنة المتضررة من أجل ترهيبها و تنيها عن مطالبها الشرعية و كما أشار إلى أن المشروع مهدد بالحجز من طرف البنك الممول للمشروع، والذي أعلن الشروع في إجراءات حجزه وعرضه للبيع بالمزاد العلني بقيمة مليار و600 مليون.


وتصل قيمة العقارات التي اقتنتها العديد الأسر المغربية، أغلبها يقيم خارج الوطن، بحسب القرشي، إلى  ما يفوق ملياري سنتيم، من أموال مهاجرين مغاربة وموظفين ومستثمرين وعائلات كانت تنوي الاستقرار.


وأوضح القرشي أن أصل المشكل يعود إلى سنة 2007 حين اشترت العائلات المعنية شقق بمشروع راقي بمنطقة سيدي بوزيد نواحي مدينة الجديدة، حيث كان المشروع الذي أقامته الشركة المعنية يتوفر على جميع الرخص والتصاميم وغيرها. وأضاف أنه حين استيفاء المشروع، لم يكن هناك أي مدخل له، كما أنه لا يتوفر منذ إحداثه على الربط بالماء والكهرباء، مشيرا إلى أن العائلات قدمت شكاية في الموضوع “تم التماطلبشأنها”، وفق تعبيره.


وقال، مصطفى القرشي، أحد ضحايا الملف، إن الأسر المتضررة قدمت شكاياتهاللديوان الماكي و لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني ولمحمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، ولعبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني،للمطالبة بتطبيق العدالة وإيقاف صاحب الشركة النافذ بمدينة الجديدة، ومعرفة الجهات التي تساعده على الفرار من العدالة غم صدور قرار بإيداعه السجن.


هاته الجهات العليا لم تخيب الظن يقول مصطفى القرشي وتوحدت جهودها، وظل رجال المدير العام للشرطة القضائية يعملون يتفان وحرفية عالية لتتوج جهودهم  بعناية باعتقال الجاني.


وإذ تتقدم الأسر المتضررة، يقول مصطفى القرشي،بشكرها الجزيل لكل هؤلاء الرجال الوطنيين الذين وفوا بعهودهم وقدموا خدمة جليلة لوطنهم بتطهيره من" حرباء" مافيا العقار، تدعو القضاء بالجديدة الذي سيمثل الجاني أمامه، إلى الصرامة وإعطاء كل ذي حق حقه، وإنصاف الأسر المتضررة بضرب بيد من حديد على كل من ساهم و سهل عملية النصب هته من مسؤولينبالإدارت المعنية و منتخبين،حتى يكون ذلك فاتحة خيروتعويضهم، وإعادة الثقة للمواطنين، خصوصا المغاربة المقيمين في الخارج الذين يتعرضون للنصب بشكل مستمر. وأكد المحتجون على ضرورة حماية المهاجرين من “مافيا العقارات”، والنصابين والمحتالين في المجال.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا