الجهوية اللآن:   الجمعة 24 مايو 2019 الساعة 21:39
24 مايو
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         اقتراح عامل إقليم سيدي بنور إحداث منطقة صناعية بالقرب من معمل السكر يربك حسابات مافيات العقار بالمجلس الجماعي لسيدي بنور             قائد مولاي رشيد بالبيضاء يتستر على فضائح البناء العشوائي وعون سلطة يتزعم عصابة أجهزت على هكتارات من أرض كدية الشيباني وحولت حياة أصحابها إلى جحيم.             زوج من المعاشات يتهم زوجته بتعطيل ملف خيانة زوجية وتسريع وثيرة ملف النفقة والطلاق من أجل الزج به في السجن وإفلاتها من العقاب.             تعزية شقيق الدكتور عبد الفتاح الشرايبي في ذمة الله             ثانوية دكالة بالعونات تتبوأ صدارة نتائج البكالوريا وتلامذتها يفشلون في مواصلة الدراسة في الجامعات والمعاهد العليا             الدفاع الحسني الجديدي يتعادل بميدانه مع حسنية أكادير بهدف لمثله             رئيس جمعية ببني تيريس يعتدي على مواطن ب''مدية'' ويصيبه إصابات بليغة ومحكمة سيدي بنور تكيف الجناية إلى تبادل الضرب والجرح             رواد السوق الممتاز'' مرجان'' بالجديدة يتساءلون عن السر في غياب زيارات لجن المراقبة لهذا المرفق             ''الحسن بوكوطة'' عامل خبر تضاريس دكالة ويقود إقليم سيدي بنور بحكمة وتبصر خبر             انخفاض معدلات الجريمة واسثتباب الأمن والطمأنينة ونهج سياسة القرب أهم مميزات القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة             المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021            افتتاح أول مركز متعدد التخصصات بالجديدة            الطروفي العلمي منطقة العونات اقليم سيدي بنور            السياحة تنتعش في مدينة الجديدة المغربية بعد وضعها على قائمة التراث العالمي             القناة الاولى .. الاخبار : قطاع النقل المدرسي بإقليم الجديدة           


أضيف في 8 مارس 2019 الساعة 20:15

اللقاءات التواصلية للوزير ''المصطفى الخلفي'' تحرج برلمانيي سيدي بنور


بقلم: ذ عبد الرحمان بنصفية

بقلم : عبدالرحمان بنصفية

شكل اختيار حزب العدالة والتنمية ترشيح العضو القيادي وسليل أحد أعرق العائلات بقبائل بني خلف الدكالية الأصيلة الدكتور "المصطفى الخلفي" للترشح كوكيل لائحة المصباح بإقليم سيدي بنور ضربة موجعة تلقتها بعض الوجوه الانتخابوية بالمنطقة التي أحكمت سيطرتها على الإقليم واقتسمت الكعكة الانتخابية فيما بينها وحولت مختلف الدوائر الانتخابية إلى محميات يصعب اختراقها، وظلت مختلف المناطق التابعة لسيدي بنور لعقود من الزمن مهمشة ولم يمسسها الإقلاع الاقتصادي والتنمية التي شهدتها مختلف أقاليم المملكة.

فكانت رؤية صائبة من قيادة حزب العدالة والتنمية في إطار الاهتمام بجميع أقاليم المملكة أن وقع اختيارها على هذا الإطار السياسي المحنك لكبح جماح لوبيات الفساد بإقليم سيدي بنور التي أفرغت العمل السياسي والانتخابي النبيل من محتواه، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل كانت اللائحة التي تقدم بها حزب العدالة والتنمية للانتخابات البرلمانية الأخيرة حبلى بالأسماء والأطر والكفاءات المشهود لها بالنزاهة والاستقامة فكان وصيف اللائحة الإطار والمهندس الشهير ابن منطقة العونات والبرلماني السابق والرئيس السابق لجماعة العونات "امحمد عبد الحق"، وهكذا قدم حزب المصباح لائحة انتخابية ذات مستوى كبير أفزعت باقي اللوائح الانتخابية وأحدثت ثورة كبرى وجعلت الكثلة الانتخابية تتفاعل مع هذه اللائحة وفتحت ساكنة إقليم سيدي بنور بمختلف الدواوير المترامية أبواب مساكنها لاستقبال مرشحي حزب العدالة والتنمية وفي مقدمتهم العضو القيادي "المصطفى الخلفي".

رهان خصوم الديمقراطية بالمنطقة لم ينجح بعدما توقعوا أن يفوز الدكتور "المصطفى الخلفي" بالمقعد البرلماني ويغادر الإقليم دون رجعة نظرا لكثرة انشغالاته سواء الحزبية أو الحكومية خصوصا بعد توليه منصب الناطق الرسمي بإسم الحكومة، لكن توقعاتهم باءت بالفشل بعدما ظل برلماني دائرة سيدي بنور الدكتور "المصطفى الخلفي" ورغم حمله لحقيبة وزارية هامة لصيقا بهموم ومشاكل إقليم سيدي بنور يدافع عن الإقليم ويطرق أبواب جميع الوزارات لحل المشاكل العالقة، ولعل تدخله لحل مشكل مطرح النفايات الإقليمي والذي كان سيشكل كارثة بيئية ستكون لها عواقب وآثار وخيمة على الأجيال القادمة لخير دليل على التصاق الرجل مع هموم ومشاكل ساكنة سيدي بنور التي وضعت ثقتها فيه، كما تدخل بثقله السياسي للرفع من حصص منح التعليم العالي الموجهة لطلبة إقليم سيدي بنور، إضافة إلى دوره الكبير في إحداث كلية متعددة التخصصات بسيدي بنور والتي برمجت في ميزانية سمة 2019 ، الجولات المكوكية واللقاءات التواصلية التي يعقدها الدكتور "المصطفى الخلفي" مع المواطنين بمختلف الجماعات الترابية وبعقر دار خصومه السياسيين بكل من بني هلال وسانية بركيك والغنادرة والغربية والجابرية ومطران وخميس القصيبة والوليدية...أقلقلت وأحرجت لوبيات الفساد، والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة لماذا لم يتحرك باقي برلمانيي الإقليم ليحذو حذو الدكتور "المصطفى الخلفي" ويبرمجوا هم كذلك لقاءات تواصلية مع الساكنة ويستمعوا لمشاكل المواطنين وينقلوا معاناتهم لأحزابهم وفرقهم البرلمانية ويتقدموا بأسئلة في هذا الشأن داخل قبة البرلمان؟ عوض التباكي وتقديم الانتقادات ومحاولة إجهاض كل محاولة للنهوض بأوضاع إقليم سيدي بنور وحل المشاكل الكبرى التي يتخبط فيها الإقليم، وسيجل التاريخ أن من بين الشخصيات بإقليم سيدي بنور هي التي ظلت تدافع عن مصالح الفلاحين والمزارعين وتتدخل لحل مشاكلهم وحافظت على زراعة الشمندر السكري من الاندثار، وكان لها أدوار كبرى في حماية منتجي الحليب وعموم فلاحي منطقة دكالة لعقود من الزمن إنه البرلماني التجمعي ورئيس المجلس الإقليمي لسيدي بنور الحاج "عبد القادر قنديل" والذي يبقى من الوجوه السياسية البارزة التي تفانت في خدمة ساكنة إقليم سيدي بنور.

والجميع يعلم أن حزب العدالة والتنمية كان بإمكانه أن يرشح الدكتور "المصطفى الخلفي" في أي إقليم عبر مجموع التراب الوطني وكانت لائحته حتما ستكتسح النتائج نظرا للسمعة التي يتمتع بها الدكتور "المصطفى الخلفي" كعضو قيادي بارز وإطار نظيف ذوت تكوين أكاديمي وسياسي رصين، لكن حزب العدالة والتنمية أراد فك الحصار المضروب على إقليم سيدي بنور وإعادة الثقة لساكنة الإقليم في السياسة وفي النخب السياسية ووجه صفعة قوية للوبيات التي اغتنت على حساب خيرات الإقليم.

فهنيئا لسيدي بنور بابنها البار الدكتور "المصطفى الخلفي" الذي شرف الإقليم وأصبح اسمه ملتصقا بهموم ومشاكل ساكنته وحوله من إقليم مغمور حديث العهد إلى إقليم له صيت وحضور وازن على المستوى الوطني.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا