الجهوية اللآن:   الأربعاء 24 أبريل 2019 الساعة 15:12
24 أبريل
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم تخسر دعوى قضائية ضد المحامي الأستاذ ''المحفوظ بوشروب             ''الجهوية'' تعري الوجه الحقيقي لمرتزقة السياسة وتخرج أبواق قبيلة العونات من جحورهم.             المكتب المركز للأبحاث القضائية يحيل ملياردير مالي على القضاء بالجديدة             سجين حكم عليه ب 30 سنة يناشد الهيئات الحقوقية تبني قضيته ومؤازرته من أجل إعادة التحقيق في جريمة ملفقة طبخ محاضرها درك سيدي بوزيد             ساكنة إقامة النخيل 8 تطالب بتدخل عامل الجديدة لوقف الخروقات التي تشهدها إقامة تدخل في إطار السكن الاقتصادي             أتليتيك الزمامرة تأهله لأول مرة في تاريخه للقسم الوطني الأول من الدوري الاحترافي             قائد قيادة بني هلال بإقليم سيدي بنور يتدخل لإنقاذ حياة المواطنين بعد سقوط عمود كهربائي بدوار أولاد اسعيد.             المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالدائرة القضائية لاستئنافية الجديدة يشكل هياكله             ملتقى ديني لأهل القرآن بإقليم سيدي بنور بنفحات سياسوية انتخابوية             حسنية أكادير يطيح بالوداد ويعيد عنصر التشويق إلى البطولة الوطنية             الطروفي العلمي منطقة العونات اقليم سيدي بنور            السياحة تنتعش في مدينة الجديدة المغربية بعد وضعها على قائمة التراث العالمي             القناة الاولى .. الاخبار : قطاع النقل المدرسي بإقليم الجديدة           


أضيف في 9 أبريل 2019 الساعة 14:37

جدل بشأن «إغلاق المجازر الجماعية « بالجديدة والجزارون يرفضون «الذبح » بسيدي اسماعيل


خلال اجتماع   لمجلس الجماعي للجديدة حاول  الرئيس طرح نقطة تتعلق ب»الإغلاق النهائي للمجازر الجماعية»، معللا ذلك بكونها «لم تعد صالحة للاستعمال» ، وهي خطوة ستدفع جزاري الجديدة إلى « ممارسة الذبح بمجازر خاصة في تراب سيدي اسماعيل»؟
وحسب مصادر حضرت اجتماع مكتب المجلس الذي كان يحضر جدول أعمال الدورة فإن «اقتراح الرئيس لقي معارضة شديدة من طرف بعض الاعضاء، الذين رأوا أن أمر اغلاق المجزرة مضيعة للمال العام، حيث يتم تحصيل مبلغ خمسة ملايين درهم سنويا من ضريبة الذبح، كما أن المجازر تشغل طبيبا بيطريا والعديد من التقنيين «.
وفي ظل تباين المواقف بين الرئيس وأعضاء من المكتب، تضيف المصادر ذاتها ، أعلن الرئيس بأن أمر هذه النقطة يتعلق باقتراح من المسؤول الاقليمي ، ما جعلهم «يطلبون الإدلاء بالإرسالية التي تنص على ذلك «، مما أدى إلى فشل محاولة إدراجها ضمن جدول الاعمال.


هذا وكان جزارو الجديدة قد رفضوا، سابقا ، « الانتقال من الجديدة الى المجازر الخاصة التي توجد في ملكية أحد المنتخبين  من اجل الذبح بها مقابل مبالغ مالية كبيرة ستكبدهم المزيد من خسارة الوقت والمال، خاصة وان المجازر تبعد عن الجديدة بأكثر من 120 كيلومترا ذهابا وايابا «، علما بأنهم ممنوعون من تتبع عملية الذبح والتقطيع مما أدخل الشك الى نفوسهم . وفق تصريحات بعضهم ممن التقتهم "للوسائل الإعلام "والذين حددوا  رفضهم المقترح السالف الذكر.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا