الجهوية اللآن:   الثلاثاء 16 يوليو 2019 الساعة 03:28
16 يوليو
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         ظابط شرطة بأمن الجديدة يحتقر حكم قضائي صادر باسم جلالة الملك             اختفاء رجل تعليم بالجديدة متهم بانتحال صفة رئيس تحرير موقع إلكتروني             استدعاء محافظ سيدي بنور على عجل بعد تقاطر سيل الشكايات على المصالح المركزية بالرباط.             الوكيل العام بمحكمة جرائم المال العام يأمر بوضع برلماني بإقليم الجديدة رهن تدابير الحراسة النظرية.             مجلس عمالة الدار البيضاء يحتفي بالمتفوقين الحاصلين على شهادة الباكالوريا برسم 2019             مجلس عمالة الدار البيضاء يحتفي بالمتفوقين الحاصلين على شهادة الباكالوريا برسم 2019             العمران تسدل الستار على النسخة الثامنة للمخيم الصيفي لفائدة 1200 طفل من أحياء الصفيح             مقتل رجل في ظروف غامضة اثناء استخراج كنز دفين بجماعة مولاي عبد الله             عاجل.. الحسين عموتة قريب من تدريب المنتخب المغربي             فعاليات تربوية تحتفي بالتلاميذ المتفوفقين على مستوى تراب عمالة مقاطعة عين الشق             ربورطاج حول الاستعمال الرقمي لتتطوير انتاج الشمندر السكري بمعمل السكر             مهاجر من الديار الفرنسية يطالب من عامل اقليم الجديدة انصافه            المجلس الإداري للوكالة الحضرية الجديدة وسيدي بنور يصادق على برنامج عمل 2019 و 2021            افتتاح أول مركز متعدد التخصصات بالجديدة            الطروفي العلمي منطقة العونات اقليم سيدي بنور            السياحة تنتعش في مدينة الجديدة المغربية بعد وضعها على قائمة التراث العالمي             القناة الاولى .. الاخبار : قطاع النقل المدرسي بإقليم الجديدة           


أضيف في 16 مارس 2019 الساعة 18:01

المفتشية العامة لوزارة الداخلية مطالبة بالكشف عن أسباب فشل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الجديدة


زينب العدوي مفتش العام لوزارة الداخلية

أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن عمالة الجديدة تحتل رتبة متدنية على الصعيد الوطني بخصوص مؤشرات مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فالعديد من المشاريع التي تم تمويلها بشراكة مع الجماعات الترابية كان مصيرها الفشل وضاعت معها ملايير السنتيمات كانت ستعود بالنفع على الساكنة القروية وتفك عنها العزلة القاتلة وتجعلها تواكب التنمية على غرار باقي مناطق المغرب.
فقد استفادت مجموعة من الجماعات الترابية من مشاريع هامة إلا أن مصيرها كان الفشل وأرجعت مصادر أسباب فشل هذه المشاريع إلى ضعف التكوين والكفاءة لدى بعض الموظفين الجماعيين الملحقين بالقسم التقني بعمالة الجديدة الموكول لهم الإشراف على هذه المشاريع ومواكبتها ومصاحبتها إلى حين إخراجها إلى حيز الوجود، فأغلب هؤلاء موظفون جماعيون عاديون ليست لهم الخبرة وتم إلحاقهم بمصالحهم العمالة، في الوقت الذي كان الأجدر بمصالح عمالة الجديدة أن تقوم بتوظيف مهندسين أكفاء خريجي كبريات المعاهد الوطنية في الهندسة لمواكبة هذه المشاريع الكبرى، تم الاكتفاء بتقنيي جماعات ذوو تكوين بسيط.


وتؤكد مصادر إلى أن بعض الموظفين الملحقين من الجماعات الترابية بالقسم التقني بعمالة الجديدة أصبحوا يتحكمون في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ويتدخلون في كل كبيرة وصغيرة ويوجهون صفقات المبادرة صوب بعض المقاولات المحظوظة وإلى مكاتب دراسات بعينها، ونتساءل هل فعلا هذه المكاتب تقوم بالدراسة المطلوبة على أرض الواقع أم تكتفي فقط بالتأشير على دراسة بعيدة عن الواقع، ويتدخلون لإنجاز دفتر تحملات مشاريع المبادرة على المقاس ولفائدة جهات معروفة ومعلومة.
فهل ستتدخل مصالح المفتشية العامة لوزارة الداخلية وتقوم بإيفاد لجنة تفتيش للوقوف على أسباب فشل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الجديدة والتي كلفت ميزانية الدولة ميزانيات هامة ودسمة؟ ومعرفة الطريقة التي تصاغ بها دفاتر التحملات  والمقاولات التي دأبت على الاستفادة من هذه المشاريع وكذا المقاولات المحظوظة ومكاتب الدراسات التي حظت بحصة الأسد من هذه المشاريع التنموية الكبرى.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا