الجهوية اللآن:   الخميس 21 مارس 2019 الساعة 11:29
21 مارس
    صحيفة الجهوية ترحب بكم في حلتها الجديدة         مسؤول استثنائي بفرع المديرية الإقليمية للتجهيز بسيدي بنور تحول إلى مندوب تجاري في خدمة مقالع محظوظة.             فضيحة أخلاقية تلاحق وجه انتخابي بارز بدائرة سيدي اسماعيل             الاطار ''سمير الزوين'' عضو المجلس الإقليمي لسيدي بنور يدعو إلى اعتماد مبدأ المساواة في توزيع ملاعب القرب على مختلف جماعات الإقليم.             الوكيل العام للملك بالجديدة يحارب شهود الملكيات المزورة والملفات المعروضة على القضاء معلقة بسبب امتناعهم عن الحضور             جمعيات المجتمع المدني بأولاد بوساكن تراسل وزير التجهيز وعامل سيدي بنور بشان فضيحة مقلع ''الكرافيت'' الشهير.             صرخة مظلوم من سجن مول البركي إلى السيد الوكيل العام للملك بالجديدة             المدير الإقليمي للضرائب بالجديدة يتدخل بشكل إيجابي لرفع إضراب أصحاب السيارات النفعية بسيدي بنور.             ''موسى القبي'' أصغر رئيس لأول جمعية مهنية لكتاب المفوضين القضائيين بالمغرب             جهة نافذة تستغل مقلع شهير ''للكرافيت'' بأولاد بوساكن بإقليم سيدي بنور رغم انتهاء العمل برخصة الاستغلال .             المفتشية العامة لوزارة الداخلية مطالبة بالكشف عن أسباب فشل مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الجديدة            


أضيف في 14 مارس 2019 الساعة 16:57

موظف فاقت شهرته كل الآفاق بجماعة القواسم راكم الثروات واستفادت نجلته من توظيف مشبوه بجماعة ترابية بضواحي الجديدة.


مساهمة من الدولة في إشراك المواطنين في تدبير شؤونهم المحلية ونهج سياسة القرب في تدبير المشاكل اليومية للساكنة المحلية تم اعتماد وإحداث الجماعات الترابية بمجموع التراب الوطني وتم تفويت مجموعة من الصلاحيات للمجالس الجماعية تحت إشراف ووصاية السلطات المحلية والإقليمية، ومنذ ذلك العهد تم التركيز على فساد رؤساء الجماعات وباقي أعضاء المجالس الجماعية من أجل تقويم الإعوجاج وفضح مظاهر الفساد المستشري بهذه الوحدات الترابية ومظاهر سوء التسيير وهدر المال ، لكننا أغفلنا عنصر أساسي داخل هذه المنظومة والذي يعد صلة الوصل بين مختلف المجالس المتعاقبة والذي يشكل ستمرار هذا المرفق العمومي الهام والحساس وهو الموظف الجماعي.

فكما يعلم الجميع تتغير المجالس الجماعية ويتم ضخ دماء جديدة بهذه المجالس مع كل استحقاق انتخابي، لكن يبقى الموظف الجماعي قابعا في مكانه ملما بكل كبيرة بداخل الجماعة ويلعب دور الموظف البسيط الذي لا حول له ولا قوة والحلقة الأضعف، الشيء الذي جعل مجموعة من الموظفين الجماعيين يراكمون الثروات  في غفلة من الجميع مع احترامنا وتقديرنا للموظفين الجماعيين النزهاء الذين يسدون خدمات جليلة للوطن والمواطنين، ولعل أحد أبرز الموظفين الذين تحولوا بين عشية وضحاها إلى أحد المتحكمين في دواليب الجماعة الترابية التي ينتمي لها، موظف استثنائي بجماعة القواسم يعد الآمر الناهي داخل هذه الجماعة، يتحكم في مصير الصفقات وسندات الطلب والجهة التي ستستفيد من كعكتها واستطاع في ظرف وجيز  مراكمة ثروات مهمة  واقتنى إقامة رفيعة المستوى بمنطقة استراتيجية سياحية على مقربة من شاطىء مدينة الجديدة تقدر قيمتها المالية بمئات الملايين رغم أنه موظف بسيط مرتب في السلاليم الدنيا للوظيفة العمومية، ويتساءل الرأي العام المحلي كيف يمكن لموظف جماعي بسيط أن يقتني إقامة فاخرة بمئات الملايين، في الوقت الذي التحق بوظيفته وهو لا يملك قوت يومه ليتحول بين عشية وضحاها إلى احد كبار الملاكين بإقليم الجديدة، وبلغت قوته حد تمتيع نجلته المصون من توظيف مشبوه بإحدى الجماعات الترابية بضواحي مدينة الجديدة، وهي التي استفادت خلال المباراة المشتركة التي نظمتها مجموعة من الجماعات الترابية التابعة لإقليم الجديدة في عهد العامل السابق "معاذ الجامعي".

فهل ستفتح الجهات المسؤولة تحقيقا لمعرفة الطريقة الجهنمية التي اعتمدها هذا الموظف البسيط  من أجل الاغتناء الفاحش ومراكمة الثروات؟ وهل سيتدخل المسؤ ولون لوقف النزيف والقيام بحركة انتقالية في صفوف الموظفين الذين يشرفون على مصالح واقسام حساسة داخل الجماعات الترابية والذين عمروا طويلا بمناصبهم.

 


شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا